رجوع غالبية القوة التعدينية الى البيتكوين بعد تعديل صعوبة البيتكوين كاش

0
1304

بعد  نهاية أسبوع صعبة على البيتكوين, وحافلة بالمفاجئات, من الصعب أن نصدق أن هبوط السعر والتخوف من بيتكوين كاش ليس أكثر الضربات ألما للعملة المعماه في آخر يومين.

إن عدد المعاملات غير المؤكدة, والذي كاد ان يصل الى 200,000, هو الضربة الحقيقية التي سوف تترك أثرا للمدى البعيد لمستخدمي الشبكة.

عندما تمتلئ الشبكة بالمعاملات غير المؤكدة يفضل المعدنون تأكيد المعاملات ذات العمولة الأكبر وذلك من أجل زيادة أرباحهم. فمن المحتمل أن يستغرق تأكيد معاملة عدة ساعات بدلا من عشر دقائق, وذلك لأن حجم كل كتلة محدود ويفضل المعدنون استغلال المساحة المتوفرة على أكثر المعاملات تكلفة. فمن المحتمل حقا, أن تجري معاملة وتجدها لا تزال غير مؤكدة بعد يوم كامل.

ولكن, كما أشرنا مرارا (وتكرارا), فإن المعدنين لا يكترثون بسياسة أو فلسفة أي عملة مشفرة. المعدنون يريدون تعدين العملة التي تحقق لهم أكبر ربح ممكن.

بيتكوين كاش

تأرجح الصعوبة لتعدين بيتكوين كاش
تأرجح الصعوبة لتعدين بيتكوين كاش

بسبب مشكلة (البعض يقول خاصية وليست مشلكة), في برمجة بيتكوين كاش, فإن صعوبة التعدين تتغير بسرعة وتتأرجح بين الصعب جدا والسهل جدا. يؤدي الأمر أنه في بعض الأحيان من المربح جدا تعدين بيتكوين كاش وذلك بالرغم من أن سعر بيتكوين كاش لا يقترب من سعر البيتكوين.

الأمر مربح بسبب سهولة التعدين فلقد شهدنا أكثر من 100 كتلة في الساعة للبيتكوين كاش أحيانا, مقارنة بكتلة كل 10 دقائق في الوضع المثالي.

حين تنخفض صعوبة التعدين يترك معظم المعدنون البيتكوين ويعدنون بيتكوين كاش. بعد ذلك يدرك نظام بيتكوين كاش أن عدد الكتل كبير جدا, فتزداد الصعوبة وتعاد الكرة.

حين يحدث ذلك, تتعثر شبكة البيتكوين وتمتلئ بالمعاملات غير المؤكدة, وتزداد العمولة لإرسال المعاملات, وهو الجدال الرئيسي الذي سبب في جميع إنقسامات البيتكوين.

نهاية الحفلة

الى العمل!
الى العمل!

قبل ساعة من الآن تغيرت صعوبة البيتكوين كاش ورجع تعدين البيتكوين ليعود مربحا أكثر.

بشكل غير مفاجئ بتاتا, عاد المعدنون أيضا. ففي الساعة الأخيرة وحدها, شهدت شبكة البيتكوين عدد كتل يساوي العدد الذي شهدناه في نصف النهار الأخير. فبعد أن حصدت بيتكوين كاش غالبية القوة التعدينية – المرة الأولى في تاريخ العملات الرقمية التي لا يكون شرف ذلك للبيتكوين – عاد الأمر الى سابق عهده.

 

المعدنون يا مرتزقة!
المعدنون يا مرتزقة!

على كل حال, الحفلة لن تستمر. ففي الأسبوع القادم, من المتوقع أن ينشق (إن كنت قد مللت من هذا الكلمة فتخيل كم مللت منها أنا) البيتكوين كاش ليتم “تصليح المشكلة” وجعل الشبكة تتأقلم مع القوة الموجودة وتعدل صعوبة التعدين بشكل سلس يمنع التخبطات القوية والمتباينة.

بعد ذلك, من المتوقع أن نشهد سباقا أكثر نزاهة على القوة التعدينية, والله أعلم! ففي الأخير هذا عالم الكريبتو.

شارك في النقاش

الرداء إدخال التعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا