البيتكوين الى 1250 دولار؟ هذا ما يتوقعه بنك JPMorgan

0
157

كشفت وكالة رويترز في تقرير لها أن البنك الأمريكي “JPMorgan Chase” يتوقع تراجع سعر البيتكوين إلى مستوى 2400$ أمريكي، كما أنَّ إحتمال سقوط سعر البيتكوين تحت مستوى 1260$ أمريكي يبقى واردا جدا في حال إستمرار الموجة الإنخفاضية التي تعرفها سوق العملات الرقميه.

وبموازاة ذلك، أفاد التقرير إلى أن المصرفي العملاق يعتبر أن تكنولوجيا البلوكشين في حاجة إلى مدة تتراوح من ثلاث إلى خمس سنوات لكي تقدم قيمة مضافة حقيقية للبنوك التقليدية، و في هذا الخضم أشار البنك إلى هذه التكنولوجيا بإمكانها تقليص رسوم التحويلات و إلى رقمنة العمليات المعقدة.

و أشار البنك الأمريكي إلى أن العملات الرقمية سيكون لها معنى إلا في حالة سيناريو واقع ديستوبي – واقع تسوده الفوضى و يغيب فيه القانون – إذ يفقد المستثمرون ثقتهم في الذهب و الدولار الأمريكي و باقي الأصول المالية والنظام النقد الدولي. لم يقف البنك عن هذا الحد بل أكد أنه حتَّى في سيناريوهات أشد حدة من السابق كالركود و الأزمات الإقتصادية، توجد العديد من الأدوات المالية ذات سيولية عالية و أقل تعقيدا من العملات الرقميه من أجل القيام بالمبادلات و الإستثمارات و التغطية بحسب تعبير البنك.

و بحسب محللي البنك، فإن حصة الإستثمارات المؤسساتية في سوق العملات الرقميه قد تقلصت بشكل ملحوظ خلال الست أشهر الأخيرة، في حين أن حصة الأفراد شهدت ارتفاعا. و يفسر المصرفي العملاق تقلص الإستثمارات المؤسساتية نظرا لكون أن صناديق التقاعد و مديري الأصول المالية تبقى حذرة بخصوص التقلبات الحادة التي تعرفها العملات الرقمية، بالإضافة إلى عمليات قرصنة منصات التداول، و إستخدام العملات الإلكترونية في النشاطات الغير الشرعية.

و في سياق متصل، أفاد تقرير آخر لنفس البنك تمَّ نشره على موقع Bloomberg بأن سعر البيتكوين الحالي (3600$ أمريكي في وقت صدور التقرير) لم يصبح كافيا حتى لتغطية كلفة تعدين بيتكوين الواحد بحيث أن التكلفة المتوسطة للتعدين عبر العالم بلغت 4060$ أمريكي خلال الربع الأخير من سنة 2018. وبالتالي، فإن خسارة معدني العملات الرقميه ستقدر بحوالي 460$ دولار أمريكي في حال استمرار انخفاض عملة البيتكوين. أمام هذه المعطيات، فإن العديد من شركات التعدين ستجد نفسها غير قادرة على تحمل تكلفة التعدين المرتبطة أساسا بأسعار الكهرباء، مما دفع العديد من ضيعات التعدين إلى التوقف عن هذا النشاط خلال سنة 2018 و إعلان حالة الإفلاس.

غير أن التقرير أشار إلى أن المعدنين الذين يستقرون بالصين مازال باستطاعتهم تحقيق أرباح من عمليات التعدين، بحيث تبلغ الكلفة المتوسطة للتعدين حوالي 2400$ دولار أمريكي. مما سيجعلهم يحققون أرباحاً تصل إلى 1200$ أمريكي من عملية التعدين. و لن يقف الأمر عن هذا الحد، إذ أن خروج المعدنين الذين يعانون من إرتفاع التكاليف سيؤدي إلى إنخفاض معدل الهاش، مما يعني استهلاكا أقل لمصادر الطاقة أثناء القيام بعمليات التعدين و بالتالي توسيع هامش الربح.

 

و تجدر الإشارة إلى أن  سوق العملات الرقمية عرفت منذ ديسمبر 2017 عمليات بيع واسعة، بحيث انخفضت قيمة العملة الإلكترونية الأكثر شهرة “البيتكوين” بنسبة حوالي 80%، كما أن سعر عملة “الإثيريوم” انخفض من 1200$ أمريكي ليستقر قرب مستويات متدنية عند نحو 100 دولار. وعرفت عملة “الريبل” بدورها إنخفاضا قياسي بحيث نزلت قيمتها من 3$ أمريكي إلى 30 سنت فقط. وشهدت القيمة الإجمالية لسوق العملات الالكترونية انخفاضا حادا بعدما سجلت مستوى قياسي بلغ 700 مليار دولار أمريكي، بحيث انخفضت هذه القيمة بنسبة 85%.

شارك في النقاش

الرداء إدخال التعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا