بعد  شهر من التأرجح بين 3,000 و 5,000, كان الإنطلاق الى 7,000 دولار سريعا ومفاجئا لمتابعي العملة الرقمية. فيما يلي أهم الأسباب التي أدت الى الإرتفاع السريع في السعر.

إن انشقاق البيتكوين المتوقع في منتصف هذا الشهر- Segwit2x – قد أدى الى تزايد عمليات الشراء على البيتكوين وذلك بسبب توقع المستثمرين الحصول على العملة الجديدة الناتجة بعد الانشقاق, كما حصل مع Bitcoin Cash قبل بضعة أشهر. فلا أحد يريد أن يخسر فرصة المراهنة على العملة المنتصرة بعد الإنشقاق إذ ممكن أن تكون أيا من Bitcoin او Bitcoin2X. لهذا فإن السياسة التي يتبعها معظم المضاربون هي حصد أكبر كم من البيتكوين, أي الشراء, والإنتظار حتى بعد الإنشقاق.

بالإضافة الى ذلك, تشهد هذه الأيام ضخ كميات كبيرة من المال الجديد الى سوق العملات الرقمية, وتأتي معظم الزيادة في الطلب من اليابان وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة. حيث باتت المصارف Bithumb و Coinone الشعبية في آسيا فعالة جدا في الآونة الأخيرة كنتيجة لضخ ملايين الدولارات من المال الجديد في السوق, فإن الكوريين من أكبر المضاربين على سعر البيتكوين والبيتكوين كاش, واليابان دائما ما كانت من الرواد في التبني.

بحسب مصادر في كوريا, فإن العديد من الكوريين يقومون ببيع الأسهم والسلع والإستثمار في الأسواق الرقمية حيث يرون فيها أرباحا أكثر ويشعرون بأمان نوعي بسبب موقف حكومتهم الداعم للعملات الرقمية, اما في اليابان فالبيتكوين يستعمل كوسيلة دفع أكثر وأكثر كل يوم.

أما الولايات المتحدة, السوق الأكبر, فقد تأثرت بخبر نشر عقد البيتكوين في CME (Chicago Mercantile Exchange & Chicago Board of Trade) وازداد الطلب على البيتكوين فورا بعد الخبر.

مع الطلب المتزايد, كان الأمر مسألة وقت فقط قبل كسر الحاجز الذهني – ال7,000 دولار – كما حصل قبل بضعة أشهر مع 5,000 دولار.

من الجدير بالذكر ان معظم مالكي البيتكوين لا يقومون بالبيع قبيل أي إنشقاق تخوفا من عدم الحصول على العملة الجديدة في حال كانت قيمتها باهظة, الأمر الذي أدى ولا يزال يؤدي الى استمرار السعر في الإرتفاع.

في اليوم ويوم أمس إنخفض السعر من 7,400 حتى 6,800, ولكن سرعان ما إستقر على 7,000 ويبدو أن السوق في حالة ترقب.

هدوء ما قبل العاصفة؟

بحسب التحليل التقني, فإن مؤشر MACD يشابه ما كان عليه في الهبوط المفاجى الأخير حين هبط السعر الى 3,000. ومن عدد المعاملات الذي ينخفض أكثر وأكثر بدأت المخاوف التي تسبق الإنشقاق في التفشي. بالإضافة الى ذلك فإن معظم المصارف سوف توقف معاملات البيتكوين كليا قبل وبعد الإنشقاق بقليل.

من المتوقع حدوث زلزلة في السعر في المنتصف الأخير من هذا الشهر, ولكن لا أحد يعرف الإتجاه, أو حتى ماهية البيتكوين المنتصر من الإنشقاق. مجرد حدث أخر في عالم العملات الرقمية…

شارك في النقاش

الرداء إدخال التعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا